احدث الاخبار
أنت هنا: الرئيسية / اخبار جريدة الوطن / وزير النفط والغاز: نؤيد تمديد اتفاق تخفيض إنتاج النفط من أجل توازن السوق

وزير النفط والغاز: نؤيد تمديد اتفاق تخفيض إنتاج النفط من أجل توازن السوق

أكد على ضرورة المضي قدما في الاستراتيجية المرتكزة على التنويع الاقتصادي

كتب ـ ماجد الهطالي:
أعرب معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز عن تأييده لتمديد الاتفاق الذي عقد في فيينا لتخفيض انتاج النفط نهاية العام الماضي، وذلك من أجل الحصول على توازن بسوق النفط، معربا عن أمله في أن يساعد هذا التخفيض في تحسين أسعار النفط قبل نهاية العام الجاري، ليرتفع إلى متوسط 55 دولارا أميركيا.
جاء ذلك على هامش احتفال شركة تنمية نفط عمان أمس بتخريج 420 شابا من برامج تدريبية مولتها الشركة، وذلك بفندق جراند ملينيوم مسقط.
وأشار معاليه إلى أن تخفيضات الإمدادات سيؤدي إلى توازن بين العرض والطلب بسوق النفط، ولكن هناك تحديات تحد من التوازن المستهدف، كالمخزونات النفطية التجارية الكبيرة مما يساعد هذا التخفيض من انتاج النفط في الانتهاء من هذه المخزونات الكبيرة اذا استمر انخفاض انتاج النفط حتى الربع الأول من العام المقبل.
وأكد وزير النفط والغاز على ضرورة المضي قدما في الاستراتيجية المرتكزة على التنويع الاقتصادي للتسريع في التنمية وايجاد فرص عمل والنظر في بدائل وموارد قابلة للاستدامة، معتبرا أن النفط من البدائل غير المستدامة وسريعة التقلب بين فترة وأخرى، وذلك لاعتمادها على العرض والطلب بالسوق العالمي، وتأثره بالظروف السياسية.
وكانت وكالة الطاقة الدولية قد قالت في توقعات لها الأسبوع الماضي أنه في حالة ابقاء أوبك على إنتاج النفط دون تغيير عند مستوى ابريل ومع عدم حدوث تغيير من المنتجين الآخرين فإن الربع الثاني يظهر تراجعا مفترضا للمخزونات بمقدار 700 ألف برميل يوميا، مضيفة أن استعادة التوازن بسوق النفط “تحدث حاليا” وتتسارع في المدى القصير.
وأفادت الوكالة أن مخزونات النفط التجارية لدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تراجعت للشهر الثاني في مارس بمقدار 32.9 مليون برميل إلى 3.025 مليون برميل، وأن إنتاج نفط أوبك تراجع 535 ألف برميل يوميا على أساس سنوي في ابريل وهو أكبر انخفاض سنوي في نحو 3 سنوات
وأضافت وكالة الطاقة: معروض النفط العالمي تراجع 140 ألف برميل يوميا على أساس شهري في ابريل إلى 96.17 مليون برميل يوميا و90 ألف برميل يوميا على أساس سنوي.
ورفعت وكالة الطاقة توقعها لنمو المعروض النفطي من خارج أوبك 100 ألف برميل يوميا إلى 600 ألف برميل يوميا في 2017، كما ترفع توقعها لنمو إنتاج الخام الأميركي نحو 100 ألف برميل يوميا إلى 510 آلاف برميل يوميا في 2017 مما يجعله أكبر مصدر عالمي لنمو المعروض، فيما ابقت على توقعها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2017 عند 1.3 مليون برميل يوميا ليصل الطلب إلى 97.9 مليون برميل يوميا.
من جانب آخر قالت السعودية وروسيا الأسبوع الماضي إن هناك حاجة إلى أن تستمر تخفيضات الإمدادات إلى العام القادم وهي خطوة نحو تمديد اتفاق تقوده أوبك لدعم الأسعار لفترة أطول مما كان مخططا له.
وفي اتفاقها الأصلي وافقت دول منظمة أوبك وروسيا ومنتجون آخرون على خفض الانتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الأول من 2017 مع تمديد محتمل لستة أشهر وذلك في مسعى لدعم أسعار الخام.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

عن المشرف العام

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى