الأربعاء ، 28 فبراير 2024
احدث الاخبار
أنت هنا: الرئيسية / مواضيع الاعضاء / للــــوطـــــــن شــاعـــــرات!!

للــــوطـــــــن شــاعـــــرات!!

كثيراً ما أدين بالفضل لمكتبة أجدادي العتيقة على

ما أجده من كنوز وجواهر ترصع ذاتي لتسربلني

بالفخر كوني عماني الهوية!!

أنا أحب أن أسبر في أغوار تاريخ بلادي القديم

ومن بين الأشياء الرائعة التي وجدتها على سبيل المثال

هو أن أجد مهندسة عمانية اسمها ميثاء عمدت إلى

تنظيم مجرى فلج , وقامت بطرح فكرة هندسية لبنائه

إبان ما كانت الناس تعتمد إعتماداً كلياً على الأفلاج في

ري المزروعات , والجدير بالذكر إن هذا الفلج, لا زال

يسمى بإسمها (فلج ميثاء) ببهــلاء!!

والحق إن لعمان أن يفتخر بعضمته التاريخية ويحق له

أن يباهي بأرث نسوي باهر!!

والمرأة العمانية تعيش مجد أيامها في ظل عهد ذهبي

زاهر بقيادة باني عمان الحديثة وصانع تاريخها

المعاصر صاحب الجلالة السلطان قابوس أعزه الله

وهنا أسمحوا لي أن أسقط الضوء على بعض حملة

لواء الشعر في وقتنا الراهن من العمانيات وأستلهام

ومضات مختارة من بعض قصائدهن الخالدة !!

مع إني أدرك أن الحروف لن تسعفني والكلمات لن

تغيثني في سرد قطوف من درر قصائدهن!!

فكل منهن تستحق أن تكتب لها صفحات ومجلدات ولكن

أحببت أن أجمع بينهن في صفحة حب ووئام تحت

مظلة رمسات الأدبية!!


هن أميرات البيان والتبيين كل شاعرة ميزتها الطبيعة
عن الأخرى بحسن الكلمة وغزارة المعنى وروعة
الأسلوب وتوحدنّ جميعهن في قدرة كلماتهن على
حفر ينابيع من الفرح في أراضي عمري!!

ووهبنا لنا السعادة بلا حدود وتدربنا على الضحك في
زمن الأحزان بفضل روعة حروفهن هنا أضع فوق
جدران قلوبكم البيضاء أميرات إنتشلننا من البؤس
ليؤنسنا ليلنا بطيوف شاعريتهن:

د. سعيدة بنت خاطر
” كم قلت يا زرقاء”

خذي كحلكِ المسمومَ
ثم انثريه على رفاتِ الكاهناتْ
يلتقطن نبوءتهنَّ المتكسرة َ
كم قلتُ لهم وكم :
إنني أرى شجرًا أسودَ يمشي
قادمًا نحونا ..
تتدلى منه ثمارٌ تسرُ الناظرينَ
لكنها خالية ُ الوفاضْ
كم قلتُ ولم تصدقني ” جديسُ
و”طسمُ ” تراودني لتسملَ عيني
فمن أين لي يا زرقاءُ برمح ٍ ..
أغرسُه في عنق ِ التأولاتْ .. !!


هــــاشمية الموسوية

تشتهيني حينما تجد المسافات على ضلعيك حزنا
غارقا قلبي على ليل الهجير
هكذا نحن ضحايا الكون …يرسمنا النضوب ..
على وجوه سحائبا تبنى بخارطة الغريق
ومدينتي تتلو طقوس الضيم… تستهوي العبيد..!!!
يا يومي المغسول من دمنا ومن نزف الحكايات
العليلة ..!!
يا ايها الفجر الملوث بالترانيم التي قد صاحبتها قصتي
في كل ليلة..!!
سرمديا جرحنا بل كربلائيا تغطيه رياح العمر سكينا
وأيقضنا فتيلة..!!
كلما عانقني الليل وجدت الحزن يحبو قرب فاتنة
لعوب**
كلما داعبني الموت رصيفا أبجديا قد هوى قربي
وأهداني مفاتيح الدروب**
كلما نزلت بيومي غيمة جاءت على وطري وألغتها
حكاياتي وأمسي والعيوب**
إيه ياصاح! فكم أتعبني الميل على حزني وجرحي
واشتعالات القلوب**
أمطريني وجعا أودى به القهر وخلفي شتى أطياف
الغروب**
كلما واقعني السكر …بقيت الآن في صمتي أذوب**
مشرئبا خلف ضلع الصبح أحتاج المنايا والذنوب**
لعبت فينا بقايا الريح ياصاح !
فما أحوجني الآن إلى ذاك الهروب .


هــلالة الحمـــدانية

سلام الله

سلام الله من الخافق على الخافق سلامأحباب
سلامِ يسقي عروق اليباس وثمرغصونة

سلام أزكى من زهور الربيع اللي تفوح أطياب
وأرق من النسيم اللي يمر ولايمرونة

يفوت من الغبا لحظة ذكا أو صدق منكذاب
تزودها أصابيع الندم كل مايعضونة

أبا سولف عن الذكرى معاك وحرقةالأعصاب
حكي نسج الخيال أحكيه عن ليلىوجنونة

أحس إنك جزء مني وأحس أن السكوتثياب
وأحس إن داخلي أحساس ما ودييعرفونة

وأحس إني عليك أخاف مدري أغار مدريأرتاب
شعور أحيان من كثر أندفاعاتييحسونة

رحلت وتمت الضيقة تحرى جيةالغياب
وعينِ تسهر الليل الطويل وتعزفسكونة


أصــــيلة المعــمرية
يا سيدي والي لك الحب مـزروع
بصدورنـا والله محـد(ن) يشلـه
شعبك جنودك بالمهمّات لك طوع
طاريـك غيـمٍ بالبسيطـة نهلّـه
يأميرنا طيبك بنـا شيـد ربـوع
منهو يمـلّ العـز منهـو يملـه؟
حبك فريضة قبل لا يكون مشروع
وأنا أشهد أن هيامنـا فـي محلـه
أطفالنا و شيوخنا ، كلنـا جمـوع
(قابوس) ساس الفخر والشاهـد الله
وهذي (عمان)منوّره كلّها شْموع
وشلون ما تنّور لكم يـا المولـه؟
يا أرضنا تفجّـري لـهْ بْينبـوع
مـن حقنـا نفـرح وحنّـا هَللهّ.
أقولها يا أبوي وبصوت مسمـوع
أنت الوطن والسيف حنّـا: نسلّـه
عْمانيّةٍ لي راس عالي و مرفـوع
مولاي شامـخ والمكـارم تجلّـه
شموخك اللي بين الأضلاع مطبوع
يحفظك ربي ما بقى العمـر كلـه
نحيا على شوفك ولأخبارك نْجوع
يااللي تعدّيـت الأهَـل والأهِلّـه.


عـــــــائـــشة السيــفية

حبّاً طفوليّا أريدُ..

ودفتراً للرّسم .. كَعباً عالياً للرقصِ .. كيْ يبدُو الغناء
على طريقتهِ

وَلاأحتَاجُ من لغَة الغرَام سوَى بساطَةِ لثغتيْ في الرّاءِ

لا أحتَاجُ أكثَرمن بكاءِ رضيعةٍ حيرَى تحَاولُ أنْ تدرّب
نفسهَا لتصِير أنثَى

أشتهيْ رجلاًبطعمِ الملحِ يحملنيْ إلى جسديْ البعيدِ
الغارقِ المنثُورِ في شطآنِمسقطَ

أشتهيْ رجلاً يعلّمنيْ غنَاء النخلَة البدويّة الأمّالحنونَة

أشتهيْ حباً طفولياً يعيدُ إليّ أسمائيْ القديمَة .. كلمَا
أسقطتُمن عمري ربيعاً .. غادرَ اسمٌ سحنتيْ السّمراء

لا .. لا أشتهيْ شيئاًسوَى حبٍ طفوليٍ .. وفارسِ مهرةٍ
بيضَاء يحملنيْ لنزَوى فوقَ مهرتهِ

ويقسمُبيْ.. بأسمائيْ الجديدَة والقديمَة ..

كم أحبّ الرقصَ فيْ أضلاعهِ
وأحبّ أنْ أتقمّصَ الأشيَاءَ بينَ دميْ ولحميْ ..
كمْ يعذّبنيْ الغناءُ وفيْ دميْ حاناتُ رقصٍ لا تنامُ .. وكمْ
أنا الحضريّة ُ الأولَى اشتهيتُ جبينَ شيخٍ فيْ الصّباحِ
يعلّم الأطفَال تجويدَ الكتابِ وفيْ المسَاء يعلّم الأنثَى
الجميلَة كيفَ تجعلُ من معالمها الخفيّة جنة ً دنيا ..
وكيف تجيد تجويد الغناءِ الطفلِ فيْ النهدِ البريءِ/


سمــــــاح البــــــلوشية
إلى حضـرة جنـاب اللـي تعـدّى حـدّه ولا زال
نصيحه منـي إسمعهـا و خليهـا علـىبالـك

تمهّل يـا ابـن آدم تـرى كـل الرجـال أفعـال
و أنا ما شفت لي شـيٍيوافـق جملـة أقوالـك

تمهّل قبل مـا تنطـق و ترمـي حرفـك القتّـال
تمهّل قبلمـا تبـدي بلعبـة مـن هـو الهالـك

إذا كانـت شياطينـك تجيلـك كـل يـومبحـال
تجمِّـل طعمهـا ذنوبـك كبيـر الذنـب يحلالـك

تسب و تقذف و تشتـم لجـلتسعدهـم العـذال
و تتمـادى بأفعالـك حقيـره حـيـل أفعـالـك

تشوف إن البشرمثلك بلا ذمـه رخـاص انـذال
تراهم مثل مـا تنظـر لطبعـك إنـت و أمثالـك

أجيكالصـادق الوافـي تجينـي للفـرح تغتـال
تحاول تجرح دموعي لجـل تسعـد بهـا لحالـك

تظن إن الحـزن فينـي يخيِّـب صـادق الآمـال
و أجيك أضمد حروفـي و أشـرب مـرفنجالـك

حشى والله ما خابـت ولـو حملـي يهـد جبـال
حشى ما تسكـن جروحـيبعينـي لـو تهيالـك

تحسب إني مثل غيري أبضعف و انوي الترحـال
و أبترك مملكةشعري و أبرضي واطـي آمالـك

تكلّم مثل مـا ودك و قـول فـلان قـال و قـال
أبدما هز بي شعـره خسيـس القـول و جدالـك

كبيره من صغر سني عزيزه مـن ظهـررجـال
قنوعه بما عطى ربـي ولا قـد جيتـك ألجالـك

ولـو طالـت ألاعيبـك تفضـلكمـل الـمـوال
لأن الله لـو يمهـل أبـد مـا يهمـل أعمـالـك

مثل ما قد طعنتاسمي بعين الصاحـب المحتـال
يجيلك يوم يطعن بك ( بأختك ) صاحـب ظلالـك

تشوفإن الدمع بلـل بوجنـات البريئـه سـال
تجي تنده .. يا خوي افزع .. تشوفك مالخطاهالك

بتذكرني فـي لحظتهـا إلا منـي طرقـت البـال
تشوف إن الندم يذبـح .. يـزود حيـل غربالـك

تحاول تبـدي أعـذارك و لكـن الخطـا لا طـال
أبد مـاتشفـع حلوفـك دمـوع الذنـب تغتالـك

مثل ما قالها حامـد أبخلـص و انهـيالمنـوال
ببيتٍ تـدرك حروفـه لجـل يبقـى علـى بالـك

إذا قصدك تهين اسميعشـان تشمـت العـذال
ترى لا انته ولا غيرك ولا عشره مـن أشكالـك



الــــــــروح
فديتك يا خوي,,
فديت الـروح يا خــوي فديتك
*** فديتك و بحشا **** طويتك
فديتك,, ليه فارقت الأماكن؟؟
*** نساني السعد وأنا مـــا نسيتك
يعذبني هــذاك الــعطر ياللــي
*** أشمـه مسـك في جــدران بيتك
رجيتك تبقالي سند وقت الشدايد
*** وتنسى البعد يا عمري رجيتك

تقــبلوا قــــــوافل ودي

بقلم العضو: المقام السامي
المصدر:http://forum.ramsat.net/showthread.php?t=22710

عن المشرف العام

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى