احدث الاخبار
أنت هنا: الرئيسية / اخبار جريدة الوطن / القوات العراقية تنفذ عملية باتجاه «القيروان» وتقتل 9 من داعش

القوات العراقية تنفذ عملية باتجاه «القيروان» وتقتل 9 من داعش

بغداد ـ وكالات:
بدأت قوات الحشد الشعبي العراقية الجمعة تنفيذ عملية باتجاه بلدة القيروان القريبة من الحدود السورية غرب الموصل، في اطار الحرب ضد تنظيم داعش في البلاد. وقال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس «انطلقت عملياتنا على محاور عدة (…) الهدف الانطلاق نحو الغرب» باتجاه الحدود مع سوريا. وأشار المهندس الى «إطلاق اسم عمليات محمد رسول الله الثانية» على العملية التي انطلقت أمس. وأكدت قيادة العمليات المشتركة انطلاق العملية التي قالت انها تجري بإسناد طيران الجيش وتهدف الى «تحرير مناطق القيروان والبعاج ضمن عمليات قادمون يا نينوى». وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول لفرانس برس «تنفذ قوات الحشد الشعبي هذه العملية مسنودة بغطاء جوي من مروحيات عراقية». وردا على سؤال عن الهدف منها، قال «لا بد لنا من تحرير هذه المناطق المهمة المرتبطة مع الحدود السورية». وتوقع ان «تكون العملية سريعة لان هناك انهيارات في صفوف داعش». وتقدمت قوات الحشد الشعبي التي استعادت مئات القرى في الصحراء الواقعة جنوب غرب مدينة الموصل، من خمسة محاور باتجاه تحرير القرى قبل ناحية القيروان واشتبكت مع الجهاديين. وتعد القيروان الواقعة في محافظة نينوى، وكبرى مدنها الموصل، من المواقع التي تربط المحافظة مع الحدود السورية والتي يتخذها الجهاديون منافذ للتواصل مع آخرين في سوريا. في غضون ذلك، تواصل القوات العراقية المعارك لاستعادة السيطرة على باقي مناطق الجانب الغربي من مدينة الموصل، آخر اكبر معاقل الدواعش في العراق. وأفادت بيانات عسكرية لقيادة الحشد الشعبي العراقية، امس الجمعة، بأن ألوية الحشد تمكنت من قتل تسعة من عناصر داعش، وتحرير، ومحاصرة عدد من القرى في إطار عملية عسكرية انطلقت فجرا لتحرير ناحية القيروان غربي محافظة نينوى /400 شمالي بغداد/. وأوضحت البيانات، التي اطلعت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منها/ أن «طيران الجيش العراقي المرافق لقوات الحشد المتقدمة في ناحية القيروان دمر سيارة مفخخة، يقودها انتحاري من داعش في منطقة تل البنات شمالي القيروان، فيما تمكنت ألوية الحشد من تفجير سيارتين مفخختين حاولتا التقدم تجاه القوات العراقية في قرية أم الشبابيك المحررة فضلا عن قتل ستة من عناصر التنظيم في هذه القرية». وذكرت البيانات «أن قوات الحشد حررت قرى أم الشبابيط وأبو لحاف وتل حاجم وأمكيبرة ومحاصرة قري تل البنات وبوثة وإغلاق بواباتها والسيطرة على منظومات الاتصال فيها «. وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي في قيادة العمليات المشتركة وزع امس «على بركة الله انطلقت قطعات الحشد الشعبي وبإسناد من طيران الجيش بتنفيذ عملية واسعة لتحرير مناطق القيروان والبعاج أقصى غربي قضاء تلعفر». يذكر أن القوات العراقية ، مدعومة بالحشد الشعبي ، وحرس نينوى، إلى جانب «البيشمركة» الكردية، تواصل منذ الـ17 من /اكتوبر الماضي، معركة تحرير مدينة الموصل من تنظيم داعش ، وتمكنت حتى الأن من تحرير الجانب الأيسر للمدينة.

على صعيد اخر أعلن مصدر امني بمحافظة صلاح الدين العراقية اليوم الجمعة مقتل عائلة إثر سقوط قذيقة هاون على منزلها في قضاء الشرقاط /280 كلم شمال بغداد/. وقال المصدر ان»عائلة مكونة من الأب والأم وطفلتهما لقت حتفها فجر اليوم اثر سقوط قذيفة هاون على منزلها أطلقت من الجانب الشرقي في قضاء الشرقاط الذي مازال تحت سيطرة داعش». وتشهد مدينة الشرقاط التي يفصلها نهر دجلة الى جانبين عمليات قصف متقطعة من قبل عناصر تنظيم الدولة الاسلامية»داعش» الذين يشنون هجمات متكررة على المدينة من الجنوب وقصف بمدفعية الهاون من الشرق يسقط خلالها ضحايا من المدنيين.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

عن المشرف العام

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى