احدث الاخبار
أنت هنا: الرئيسية / اخبار جريدة الوطن / البنك الدولي يتوقع ارتفاع نمو الناتج الإجمالي الحقيقي للسلطنة إلى 4ر2% العام القادم

البنك الدولي يتوقع ارتفاع نمو الناتج الإجمالي الحقيقي للسلطنة إلى 4ر2% العام القادم

واشنطن ـ العمانية: توقع البنك الدولي ارتفاع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للسلطنة إلى 4ر2 بالمائة عام 2018 مقارنة بـ 9ر0 بالمائة العام الجاري.
كما توقع في تقرير جديد أصدره الليلة الماضية وعلى موقعه الإلكتروني تحت عنوان آفاق الاقتصاد العالمي” ارتفاع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للسلطنة عام 2019 ليصل إلى 9ر2 بالمائة.
وتوقع البنك في تقريره انخفاض معدل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 1ر2 بالمائة في عام 2017.
وقال إن التأثير السلبي الناجم عن خفض إنتاج البلدان الأعضاء بمنظمة أوبك على البلدان المصدرة للنفط يفوق بدرجة بسيطة تحسن الظروف في البلدان المستوردة للنفط ويُتوقع أن ينتعش النمو إلى 9ر2 بالمائة في عام 2018 بافتراض تراجع حدة التوترات الجيوسياسية وزيادة أسعار النفط.
وأضاف أنه يتوقع أن ينتعش معدل النمو الاقتصادي العالمي إلى 7ر2 بالمائة في عام 2017 حيث ستساعد عوامل انتعاش الصناعات التحويلية والتجارة وتحسن ثقة الأسواق واستقرار أسعار السلع الأولية على استئناف النمو في بلدان الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية المصدرة للسلع الأولية.
وقال إنه من المتوقع أن يتراجع معدل النمو في منطقة آسيا والمحيط الهاديء إلى 2ر6 بالمائة في عام 2017 وإلى 1ر6 بالمائة في عام 2018 إذ إن التباطؤ التدريجي في الصين يعوض عنه انتعاش في أماكن أخرى بفعل التعافي في البلدان المصدرة للسلع الأولية وتسارع وتيرة النمو في تايلاند.
ونوه البنك إلى أن ثمة مخاطر كبيرة تلقي بظلالها على آفاق النمو العالمي فقد تؤدي القيود التجارية الجديدة إلى خروج التعافي الجيد للتجارة العالمية عن مساره الحالي ويمكن أن تؤدي حالة عدم اليقين بشأن السياسات إلى اضعاف الثقة والاستثمار.
وأضاف أنه وعلى الأمد الأطول قد يؤدي استمرار ضعف معدلات نمو الانتاجية والاستثمارات إلى انحسار آفاق النمو على المدى الطويل في بلدان الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية التي تعد من العوامل الأساسية لجهود الحد من الفقر.
وقال جيم يونج كيم رئيس مجموعة البنك الدولي: ” لطالما شهدنا ضعف النمو يعوق التقدم في مكافحة الفقر، ولذا فإنه مما يبعث على التفاؤل رؤية علامات على أن الاقتصاد العالمي يسير على أرض أكثر متانة ورسوخا”.
وأضاف رئيس مجموعة البنك الدولي أنه مع التعافي الحقيقي الذي يشهده العالم الآن وإن كان هزيلا ينبغي للبلدان أن تغتنم هذه الفرصة لإجراء اصلاحات في المؤسسات والأسواق تساعد على اجتذاب الاستثمارات الخاصة التي تكفل استدامة النمو في الأمد الطويل.
وبين أنه من الضروري أيضا أن تستمر البلدان في الاستثمار في البشر وبناء قدراتها على الصمود في وجه التحديات المتداخلة ومنها تغير المناخ والصراع والنزوح والتشرد القسري والمجاعات والأمراض.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

عن المشرف العام

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى